صناعة الحماية من الحرائق قد مرت بعملية تطورية للتكنولوجيا في العقود الأربعة الماضية. على مر مسيرتي المهنية قد كان من دواعي سروري و شرف ليا أن أكون من بين أوائل من شهد و أدخل هذه التطورات البارزة في صناعة الحماية من الحرائق بإيطاليا. ولطالما كانت الفكرة المهيمنة التي ميزت هذا التطوير التقني في صناعتنا هي الاهتمام الكبير بإيجاد الحلول الفعالة التي تهدف إلى حماية الأفراد و المباني والسلع المادية باكثر طريقة فعالة. منذ وقت قريب، التركيز  كان ينصب على أهمية الكشف عن شرارة الحريق في أقرب وقتٍ ممكن والعمل على إطفائها بأسرع ما يمكن، و لكن بفضل التطور التقني والدراسات الأكثر دقة والمهتمة بالتفاصيل على مدار تلك العقود، صار من الممكن تقليل مخاطر تطور وانتشار جميع أنواع الحريق بدرجة كبيرة. اليوم، لقد أتاحت لنا طريقة جديدة- تعتمد على نضوب الأكسجين- أن نفكر ونتوصل إلى ما لا يمكن تصوره.

 

أصبح الأن بإمكاننا  إخضاع بيئات لحماية كاملة والتخلص تمامًا من أخطار الحريق التي يمكن أن تصيب البشر والأشياء من خلال تغيير حالة الجو في أي مبنى مع مراعات المحافظة التامة على تواجد الناس بالمبنى.

 

يمكننا القول أنه لقد حدثت ثورة حقيقية بفضل التغيير الجذري في المنظور و أخيرًا وبعد أعوام من التحسينات المستمرة في تقنيات إطفاء الحريق التي عفا عنها الزمن بدلاً من التفكير في كيفية إخماد الحريق، جاءت فكرة التخلص تمامًا من احتمالية نشوب حريق.

 

السيد/ ليوناردو كوربو